سفر وسياحة

سافِرْ ففي الأَسْفَارِ خَمْسُ فَوَائِدِ
تَفَرُّجُ هَمٍّ، واكتِسَابُ مَعِيْشَةٍ
وعِلْمٌ، وآداب، وصُحْبَةٌ مَاجِدِ

          فلا يخفى ما للسياحة من فضل في ترويح النفس واعادة نشاطها، بعد الجهد والتعب في الحياة اليومية المليئة بالهموم، ويوفر جو السفر الهدوء المفقود من ضوضاء العمل، وارتياح الفكر وانشراح للصدر والنظر في المشاهد الرائعة. ولذا أعدت شركتنا برامج سياحية متميزة، ونسعى دوماً للتمييز للوصول الى سامقة الراحة لزبائننا، إذ تم اختيار برامجها السياحية بدقة وعناية وتميز لينال رضاهم، حيث نبحث عن بصمة التميز لتكون منهاج عملنا. إن من يتجول في تركيا يستمتع برؤية المناظر الخلابة وطبيعتها بالمناظر الساحرة من جبال مكسوة بالثلج مرة وبالخضرة أخرى، والبحيرات الزرقاء التي تكسب للنفس راحة وطمأنينة. ويمتزج مع هذا الجمال الساحر عمق التاريخ، وآثار أكبر دولة عظمى ملكت الشرق والغرب، فهذه الاثار الرائعة والمعالم الاسلامية العظيمة في تركيا تذهل الناظر، فهي تحكى عمق الحضارة والابداع المعماري. تُعد دولة تركيا واحدة من أشهر الوجهات السياحية العالمية، فهي من الأماكن التي يقصدها ملايين السياح سنويا الذين يتهافتون عليها طوال أيام السنة، وتمتاز بطقسها المعتدل اللطيف ومناظرها االطبيعية الخلابة بالإضافة إلى  الفنادق والآثار والقصور والمتاحف التي تجمع فن الشرق والغرب، وقد سحرت تركيا عقول الناس بجمال مدنها وعمارتها المميزة ومطبخها الغني بشتى الأطباق والحلويات والمأكولات الشهية، وهي وجهة سياحية مناسبة لرحلات الأفراد والأزواج والعائلات، مهما كانت الأسباب للعطلة. ومن يزور تركيا، البلد يجمع الغرب والشرق، وتمثل صلة وصل بين آسيا وأوروبا، تمتلك اسطنبول كنوز سياحية لا تقدر بثمن، جعلتها على لائحة أكثر الوجهات السياحية المحببة التي تلقى إقبالا كبيرا من السياح في العالم، ويتجلّى جمال اسطنبول في هيبة المآذن الإسلامية وباقة من الفن الذي يستحق أن يكون متحفا يقصده القاصي والداني، لتصبح واحدة من أجمل التحف المعمارية في الشرق.